الشعر وهمس القوافى - الخواطر والنثر
قسـم خاص بالاشعار والخواطر الرومانسية وقصائد الحب . كلمـات ليست كأى كلمـات . بالاضافة الى حرية القلوب وهو للشعر الغير منظم

إعلانات



يساعدك المنصورة سيتى على البيع والشراء، وتحريك نشاطك التجارى المحلى يمكنك الان التمتع بخدمات اقسام السوق التجارى

دليل المنصورة التجارى، طريقك للتعريف بمنشأتك التجارية، فاذا كنت صاحب اى مجال تجارى، شركة مصنع محلات كافيهات كوافيرات مستشفيات عيادات , ايا كان نوع نشاطك التجارى يمكنك الان اضافة بيناتك فى دليل المنصورة التجارى، اكبر تجمع نشاط تجارى فى محافظة الدقهليه..

حافظ على ملفاتك وصورك من الضياع، كثيرا ما نفقد ملفات وصور هامه جدا بسبب مشاكل اجهزة الكمبيوتر الغير متوقعه .. والان نحن نضمن لك الاحتفاظ بهذه الملفات، مدى الحياه , فى حساب خاص بك .. يجعلك تحتفظ بملفاتك مهما كان نوعها، على مركز تحميل المنصورة.

اذا كنت تبحث عن موظفين، اذا كنت تبحث عن وظيفه، تابع معنا وظائف المنصورة يوميا، نحن نساعدك في الحصول على وظيفتك المناسبه، وموظفك المناسب - مجانا!

هنا تستطيع متابعة ومشاهدة تصوير فيديو تم تصويرة بعدسات فريق المنصورة سيتى، قد تجد نفسك يوما فى احد الفيديوهات التى تمت.



 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-08-2010, 05:41 PM   #1
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
Sad الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

نبذه عن حياة الشاعر حافظ إبراهيم
ولد الشاعر محمد حافظ إبراهيم من أب مصري كان يعمل مهندساً وأم تركية ولا أحد يعرف بالتحديد يوم ولادته ولا حافظ نفسه يعرف ذلك لكن قدرت ولادته يوم 4 فبراير 1872م .

توفي والده وهو في الرابعة من عمره ولم يترك لأمه ما تستعين به على تربيته وتركها في حالة شديدة من الفقر فنقلته للقاهرة وعاش معها في كفالة خاله ودخل في صباه المدرسة الخيرية بحي القلعة ليتعلم القراءة والكتابة وشيئا من مبادئ الحاسب ثم التحق بعد ذلك بمدرسة القربية الابتدائية وانتقل منها الى مدرسة المبتديان ثم تحول إلى المدرسة الخديوية ولم يمكث بها طويلا حيث انتقل إلى طنطا مع خاله ومكث بها مدة بلا عمل حتى ضاق به وقرر حافظ أن يغادر المنزل وكتب لخاله هذين البيتين :


ثقلت عليك مئونتي
إني أراها واهيـة
فافرح فإني ذاهب
متوجه في داهيـة


ويدل هذا الشعر على ما كان يعتمل في نفس الصبي من ألم ممض وروح لا يزايلها المرح حتى في أوقات الشدة.

وفي طنطا يبحث حافظ عن عمل واشتغل عند بعض المحامين وترافع أمام المحاكم لأنه رأى أن مهنة المحاماة لا تضع شرطا أمام من يريد أن يلج بابها سوى أن يكون ذا محاجة قوية وقادرا على قهر خصمه وآنس حافظ من نفسه اللسن وقوة البيان واحترف هذه المهنة ولم يلبث أن تركها لأن جل همه أن يتصفح كتب الأدب فقد كان في مكتبه غارقا في تصفح الكتب الفقهية.
ويعود الشاعر للقاهرة وقد هداه تفكيره للالتحاق بالمدرسة الحربية وتخرج منها ضابطا وهو ابن عشرين عاما فعين في الحربية ثم انتقل إلى الشرطة.

وذهب للسودان في حملة ((كتشنر)) فلقي هناك ضيقا وشدة في العيش واشترك في ثورة الجيش في السودان فضيق عليه وأحيل بعدئذ إلى التقاعد ولبث عاطلا بدون عمل إلى سنة 1911م حين عين مديرا للقسم الأدبي بدار الكتب المصرية إلى سنة 1932م فأحيل للتقاعد لوصوله سن الستين ومات بعد قليل في هذه السنة.
شعره
قال في حريق أصاب مدينة ميت غمر ومات بسببه خلق كثير :


سائلـو الليـل عنهـم والنـهـارا
كيف باتت نساءهـم والعـذارى
كيف أمسى رضيعهـم فقـد الأ
م وكيف اصطلى من القوم نـارا
كيف طاح العجوز تحـت جـدار
يتداعـى وأسـقـف تتـجـارى
رب إن القضـاء أنحـى عليـهـم
فاكشف الكرب واحجب الأقدارا
ومـر النـار أن تكـف أذاهـا
ومـر الغيـث أيسيـل انهـمـارا
أين طوفان صاحب الفلك يـروي
هذه النار فهـي تشكـي الأوارا
أيها الرافلون فـي حلـل الـوش
ي يجـرون للـذيـول افتـخـارا
إن فـوق العـراء قومـا جياعـا
يـتـوارون ذلــة وانكـسـارا


(أيا صوفيا)
قالها خيف عل الآستانة أن تمتلكها دول الحلفاء وتنزعها من يد الأتراك وذلك عقب الحرب العظمى وكانت جيوش تلك الدول قد احتلت تلك المدينة وقد تأخر نشر هذه القصيدة لعام 1932م يقو ل فيها:


(أيا صوفيا) حان التفرق فاذكري
عهود كرام فيك صلـوا وسلمـوا
إذا عدت يومـا للصليـب وأهلـه
وحلـى نواحيـك المسيـح ومريـم
ودقـت نواقيـس وقـام مـزمـر
مـن الـروم فـي محرابـه يترنـم
فلا تنكـري عهـد المـآذن إنـه
على الله من عهد النواقيس أكـرم
تباركتَ (بيت المقدس)جذلان آمن
ولا يأمن(البيـت العتيق)المـحـرم
أيرضيك أن تغش سنابـك خيلهـم
حماك وأن يمنى(الحطيم)و(زمـزم)
وكيـف يـذل المسلمـون وبينهـم
كتابك يتلـى كـل يـوم ويكـرم
نبيـك محـزون وبيتـك مـطـرق
حيـاء وأنـصـار الحقيـقـة نــؤم
عصينـا وخالفنـا فعاقبـت عــادلا
وحكمت اليوم فينا من ليس يرحـم


فرحم الله شاعر الأمة (((شاعر النيل)))رحمة واسعة وجميع أموات المسلمين
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..     -||-     المصدر : مدينة المنصورة     -||-     الكاتب : KasaNova

آخر مواضيعي

0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..
0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده
0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟

KasaNova غير متواجد حالياً  

قديم 08-08-2010, 05:48 PM   #2
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

تَناءَيتُ عَنكُم فَحُلَّت عُرا

تَناءَيتُ عَنكُم فَحُلَّت عُرا=وَضاعَت عُهودٌ عَلى ما أَرى
وَقَد زالَ ما كانَ مِن أُلفَةٍ=وَوُدٍّ زَوالَ شِهابِ الدُجى
وَأَصبَحَ حَبلُ اِتِّصالي بِكُم=كَخَيطِ الغَزالَةِ بَعدَ النَوى
سَكَنتُ إِلَيكُم وَلَم تَسكُنوا=إِلَيَّ وَقَد كُنتُ نِعمَ الفَتى

كَأَنَّ بَقاءَ الوَفا بَينَكُم=وَبَيني بَقاءُ حَبابِ الحَيا
وَنَفسي فَريقانِ هَذا بِهِ=مَزَجتُ الوَفاءَ وَذاكَ النَدى
وَمَن كانَ يُنسيهِ إِثراؤُهُ=صَديقَ الخَصاصَةِ لا يُصطَفى
أَصَبتُم تُراثاً وَأَلهاكُمُ ال=تَكاثُرُ عَنّا فَسُرَّ العِدا


آخر مواضيعي

0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟
0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده

KasaNova غير متواجد حالياً  
قديم 08-08-2010, 05:50 PM   #3
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

سَكَتُّ فَأَصغَروا أَدَبي
سَكَتُّ فَأَصغَروا أَدَبي *** وَقُلتُ فَأَكبَروا أَرَبـي
وَما أَرجوهُ مِـن بَلَـدٍ *** بِهِ ضاقَ الرَجاءُ وَبي
وَهَل في مِصرَ مَفخَرَةٌ *** سِوى الأَلقابِ وَالرُتَبِ
وَذي إِرثٍ يُكاثِـرُنـا *** بِمالٍ غَيـرِ مُكتَسَـبِ
وَفي الرومِيِّ مَوعِظَةٌ *** لِشَعبٍ جَدَّ في اللَعِبِ
يُقَتِّلُنـا بِــلا قَــوَدٍ *** وَلا دِيَـةٍ وَلا رَهَـبِ
وَيَمشي نَحـوَ رايَتِـهِ *** فَتَحميهِ مِـنَ العَطَـبِ
فَقُل لِلفاخِريـنَ أَمـا *** لِهَذا الفَخرِ مِن سَبَـبِ
أَروني بَينَكُـم رَجُـلاً *** رَكيناً واضِحَ الحَسَبِ
أَروني نِصفَ مُختَرِعٍ *** أَروني رُبعَ مُحتَسِـبِ
أَروني نادِيـاً حَفـلاً *** بِأَهلِ الفَضـلِ وَالأَدَبِ
وَماذا في مَدارِسِكُـم *** مِنَ التَعليـمِ وَالكُتُـبِ
وَماذا في مَساجِدِكُـم *** مِنَ التِبيانِ وَالخُطَـبِ
وَماذا في صَحائِفِكُـم *** سِوى التَمويهِ وَالكَذِبِ
حَصائِدُ أَلسُنٍ جَـرَّت *** إِلى الوَيلاتِ وَالحَرَبِ
فَهُبّوا مِـن مَراقِدِكُـم *** فَإِنَّ الوَقتَ مِن ذَهَـبِ
فَهَـذي أُمَّـةُ اليابـا *** نِ جازَت دارَةَ الشُهُبِ
فَهامَت بِالعُـلا شَغَفـاً *** وَهِمنا بِاِبنَـةِ العِنَـبِ


آخر مواضيعي

0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..
0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟
0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده

KasaNova غير متواجد حالياً  
قديم 08-08-2010, 05:52 PM   #4
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

بَدَأَ المَماتُ يَدِبُّ في أَترابي

4بَدَأَ المَماتُ يَـدِبُّ فـي أَترابـي **** وَبَدَأتُ أَعرِفُ وَحشَـةَ الأَحبـابِ
يا بابِلِيُّ فِداكَ إِلفُكَ فـي الصِبـا **** وَفِدا شَبابِكَ في التُـرابِ شَبابـي
قَد كُنتَ خُلصاني وَمَوضِعَ حاجَتي **** وَمَقَرَّ آمالـي وَخَيـرَ صِحابـي
فَاِذهَب كَما ذَهَبَ الكِرامُ مُشَيَّعـاً **** بِالمَجـدِ مَبكِيّـاً مِـنَ الأَحبـابِ

آخر مواضيعي

0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده
0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..
0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده

KasaNova غير متواجد حالياً  
قديم 08-08-2010, 05:54 PM   #5
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

مَلَكتُم عَلَيَّ عِنانَ الخُطَب


مَلَكتُم عَلَيَّ عِنانَ الخُطَب=وَجُزتُم بِقَدري سَماءَ الرُتَب
فَمَن أَنا بَينَ مُلوكِ الكَلامِ=وَمَن أَنا بَينَ كِرامِ الحَسَب
أَتَسعى إِلَيَّ حُماةُ القَريضِ=وَتَمشي إِلَيَّ سَراةُ العَرَب
وَتَنظِمُ فِيَّ عُقودَ الجُمانِ=وَتَنثُرُ فَوقي نِثارَ الذَهَب
وَأُكرَمُ حَتّى كَأَنّي نَبَغَتُ=وَقُمتُ لِمِصرَ بِما قَد وَجَب
فَماذا أَتَيتُ مِنَ الباقِياتِ=وَهَذا شَبابي ضَياعاً ذَهَب
عَمِلتُ لِقَومِيَ جُهدَ المُقِلِّ=عَلى أَنَّهُ عَمَلٌ مُقتَضَب
فَلَم يُغنِ شَيئاً وَلَم يُجدِهِم=وَلَم يَبقَ إِلّا بَقاءَ الهَبَب
وَهَل أَنا إِلّا اِمرُؤٌ شاعِرٌ=كَثيرُ الأَماني قَليلُ النَشَب
يَقولُ وَيُطرِبُ أَتابَهُ=وَيَقنَعُ مِنهُم بِذاكَ الطَرَب
تَعَلَّقتُ حيناً بِذَيلِ البَيانِ=وَأَدخَلتُ نَفسي فيمَن كَتَب
فَلا السَبقُ لي في مَجالِ النُهى=وَلا لِيَ يَومَ الفَخارِ الغَلَب
وَلا أَنا مِن عِليَةِ الكاتِبينَ=وَلا أَنا بِالشاعِرِ المُنتَخَب
وَلَكِن سَما بِيَ عَطفُ الأَميرِ=وَرَأيُ الوَزيرِ وَفَضلُ الأَدَب
وَما كُنتُ أَحلُمُ لَولا الوَزيرُ=بِهَذا الهَناءِ وَهَذا اللَقَب
عَلَيَّ أَيادٍ لَهُ جَمَّةٌ=وَفَضلٌ قَديمٌ شَريفُ السَبَب
فَآناً أَقالَ بِهِ عَثرَتي=وَأَورى زِنادي وَآناً وَهَب
تَفَيَّأتُ مِنهُ ظِلالَ النَعيمِ=وَأَصبَحتُ أَعرِفُ لُبسَ القَصَب
وَأَمشي اِختِيالاً إِلى عابِدينَ=يُطالِعُني بَدرُها عَن كَثَب
وَأَلثِمُ كَفَّ كَريمِ الجُدودِ=غِياثِ العُفاةِ مُزيلِ الكُرَب
وَأَحتَثُّ بَينَ وُفودِ السَراةِ=مَطايا الرَجاءِ لِذاكَ الرَحَب
أَتَوا خالِصينَ لِوَجهِ الأَميرِ=فَلا عَن رِياءٍ وَلا عَن رَهَب
لَهُم ما يَشاؤونَ مِن رَبِّهِم=رِضاءُ الأَميرِ وَنَيلُ الأَرَب
وَلِلكاشِحينَ نَكالُ الزَمانِ=وَنَحسُ النُجومِ ذَواتِ الذَنَب
فَعَهدُ الأَميرِ كَعَهدِ الرَشيدِ=يَمُتُّ إِلَيهِ بِحَبلِ النَسَب
إِلَيكَ أَبا حَسَنٍ أَنتَمي=فَما زَلَّ مَولىً إِلَيكَ اِنتَسَب
عَرَفتَ مَكاني فَأَدنَيتَني=وَشَرَّفتَ قَدري بِدارِ الكُتُب
وَعَرَّفتَ دَهري مَكانَ الأَديبِ=وَقَد كانَ دَهري شَديدَ الكَلَب
فَلَو أَنَّ لي مُرقِصاتِ الخَليلِ=وَإِعجازَ شَوقي إِذا ما رَغِب
لَقُمتُ بِشُكرِكَ حَقَّ القِيامِ=وَلَكِن طَلَبتُ فَعَزَّ الطَلَب
فَشُكري لِصُنعِكَ شُكرُ النَباتِ=بِبَطنِ الفَلاةِ لِقَطرِ السُحُب
وَشُكراً لِشَوقي رَسولِ القَريضِ ال=كَريمِ الإِخاءِ المَتينِ السَبَب
وَشُكراً لِداوودَ رَبِّ اليَراعِ=وَشُكراً لِسَركيسَ رَبِّ العَجَب
وَشُكراً لِكُلِّ كَريمٍ سَعى=إِلَيَّ وَكُلِّ أَديبٍ خَطَب
هُمُ شَجَّعوني عَلى أَن أَقولَ=وَما كانَ لي بَينَهُم مُضطَرَب
هُمُ أَلهَموني فَصيحَ الكَلامِ=هُمُ عَلَّموني طَريقَ النُخَب
فَعَنهُم أَخَذتُ وَعَنهُم صَدَرتُ=وَمِن عِندِهِم فَضلِيَ المُكتَسَب
فَحَيّوا عَزيزَ البِلادِ الَّذي=عَلى السُحبِ ذَيلَ المَعالي سَحَب
وَحَيّوا سَعيداً وَزيرَ الأَميرِ=قَريبَ الصَوابِ بَعيدَ الغَضَب
تَوَلّى الرِئاسَةَ وَالحادِثاتِ=تَروعُ النُفوسَ بِوَقعِ النُوَب
فَساسَ البِلادَ وَأَرضى العِبادَ=وَأَرضى الأَميرَ وَأَرضى الأَدَب

آخر مواضيعي

0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..
0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده

KasaNova غير متواجد حالياً  
قديم 08-08-2010, 05:54 PM   #6
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

حَيّاكُمُ اللَهُ أَحيوا العِلمَ وَالأَدَبا

حَيّاكُمُ اللَهُ أَحيوا العِلمَ وَالأَدَبا=إِن تَنشُروا العِلمَ يَنشُر فيكُمُ العَرَبا
وَلا حَياةَ لَكُم إِلّا بِجامِعَةٍ=تَكونُ أُمّاً لِطُلّابِ العُلا وَأَبا
تَبني الرِجالَ وَتَبني كُلَّ شاهِقَةٍ=مِنَ المَعالي وَتَبني العِزَّ وَالغَلَبا
ضَعوا القُلوبَ أَساساً لا أَقولُ لَكُم=ضَعوا النُضارَ فَإِنّي أُصغِرُ الذَهَبا
وَاِبنوا بِأَكبادِكُم سوراً لَها وَدَعوا=قيلَ العَدُوِّ فَإِنّي أَعرِفُ السَبَبا
لا تَقنَطوا إِن قَرَأتُم ما يُزَوِّقُهُ=ذاكَ العَميدُ وَيَرميكُم بِهِ غَضَبا
وَراقِبوا يَومَ لا تُغني حَصائِدُهُ=فَكُلُّ حَيٍّ سَيُجزى بِالَّذي اِكتَسَبا
بَنى عَلى الإِفكِ أَبراجاً مُشَيَّدَةً=فَاِبنوا عَلى الحَقِّ بُرجاً يَنطَحُ الشُهُبا
وَجاوِبوهُ بِفِعلٍ لا يُقَوِّضُهُ=قَولُ المُفَنِّدِ أَنّى قالَ أَو خَطَبا
لا تَهجَعوا إِنَّهُم لَن يَهجَعوا أَبَداً=وَطالِبوهُم وَلَكِن أَجمِلوا الطَلَبا
هَل جاءَكُم نَبَأُ القَومِ الأُلى دَرَجوا=وَخَلَّفوا لِلوَرى مِن ذِكرِهِم عَجَبا
عَزَّت بِقُرطاجَةَ الأَمراسُ فَاِرتُهِنَت=فيها السَفينُ وَأَمسى حَبلُها اِضطِرَبا
وَالحَربُ في لَهَبٍ وَالقَومُ في حَرَبٍ=قَد مَدَّ نَقعُ المَنايا فَوقَهُم طُنُبا
وَدّوا بِها وَجَواريهِم مُعَطَّلَةٌ=لَو أَنَّ أَهدابَهُم كانَت لَها سَبَبا
هُنالِكَ الغيدُ جادَت بِالَّذي بَخِلَت=بِهِ دَلالاً فَقامَت بِالَّذي وَجَبا
جَزَّت غَدائِرَ شِعرٍ سَرَّحَت سُفُناً=وَاِستَنقَذَت وَطَناً وَاِستَرجَعَت نَشَبا
رَأَت حُلاها عَلى الأَوطانِ فَاِبتَهَجَت=وَلَم تَحَسَّر عَلى الحَليِ الَّذي ذَهَبا
وَزادَها ذاكَ حُسناً وَهيَ عاطِلَةٌ=تُزهى عَلى مَن مَشى لِلحَربِ أَو رَكِبا
وَبَرثَرانِ الَّذي حاكَ الإِباءُ لَهُ=ثَوباً مِنَ الفَخرِ أَبلى الدَهرَ وَالحِقَبا
أَقامَ في الأَسرِ حيناً ثُمَّ قيلَ لَهُ=أَلَم يَئِن أَن تُفَدّي المَجدَ وَالحَسَبا
قُل وَاِحتَكُم أَنتَ مُختارٌ فَقالَ لَهُم=إِنّا رِجالٌ نُهينُ المالَ وَالنَشَبا
خُذوا القَناطيرَ مِن تِبرٍ مُقَنطَرَةً=يَخورُ خازِنُكُم في عَدِّها تَعَبا
قالوا حَكَمتَ بِما لا تَستَطيعُ لَهُ=حَملاً نَكادُ نَرى ما قُلتَهُ لَعِبا
فَقالَ وَاللَهِ ما في الحَيِّ غازِلَةٌ=مِنَ الحِسانِ تَرى في فِديَتي نَصَبا
لَو أَنَّهُم كَلَّفوها بَيعَ مِغزَلِها=لَآثَرَتني وَصَحَّت قوتَها رَغَبا
هَذا هُوَ الأَثَرُ الباقي فَلا تَقِفوا=عِندَ الكَلامِ إِذا حاوَلتُمُ أَرَبا
وَدونَكُم مَثَلاً أَوشَكتُ أَضرِبُهُ=فيكُم وَفي مِصرَ إِن صِدقاً وَإِن كَذِبا
سَمِعتُ أَنَّ اِمرِأً قَد كانَ يَألَفُهُ=كَلبٌ فَعاشا عَلى الإِخلاصِ وَاِصطَحَبا
فَمَرَّ يَوماً بِهِ وَالجوعُ يَنهَبُهُ=نَهباً فَلَم يُبقِ إِلّا الجِلدَ وَالعَصَبا
فَظَلَّ يَبكي عَلَيهِ حينَ أَبصَرَهُ=يَزولُ ضَعفاً وَيَقضي نَحبَهُ سَغَبا
يَبكي عَلَيهِ وَفي يُمناهُ أَرغِفَةٌ=لَو شامَها جائِعٌ مِن فَرسَخٍ وَثَبا
فَقالَ قَومٌ وَقَد رَقّوا لِذي أَلَمٍ=يَبكي وَذي أَلَمٍ يَستَقبِلُ العَطَبا
ما خَطبُ ذا الكَلبِ قالَ الجوعُ يَخطِفُهُ=مِنّي وَيُنشِبُ فيهِ النابَ مُغتَصِبا
قالوا وَقَد أَبصَروا الرُغفانَ زاهِيَةً=هَذا الدَواءُ فَهَل عالَجتَهُ فَأَبى
أَجابَهُم وَدَواعي الشُحِّ قَد ضَرَبَت=بَينَ الصَديقَينِ مِن فَرطِ القِلى حُجُبا
لِذَلِكَ الحَدِّ لَم تَبلُغ مَوَدَّتُنا=أَما كَفى أَن يَراني اليَومَ مُنتَحِبا
هَذي دُموعي عَلى الخَدَّينِ جارِيَةٍ=حُزناً وَهَذا فُؤادي يَرتَعي لَهَبا
أَقسَمتُ بِاللَهِ إِن كانَت مَوَدَّتُنا=كَصاحِبِ الكَلبِ ساءَ الأَمرُ مُنقَلَبا
أُعيذُكُم أَن تَكونوا مِثلَهُ فَنَرى=مِنكُم بُكاءً وَلا نُلفي لَكُم دَأَبا
إِن تُقرِضوا اللَهَ في أَوطانِكُم فَلَكُم=أَجرُ المُجاهِدِ طوبى لِلَّذي اِكتَتَبا

آخر مواضيعي

0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده
0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟
0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

KasaNova غير متواجد حالياً  
قديم 08-08-2010, 05:55 PM   #7
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

قَصرَ الدُبارَةِ هَل أَتاكَ حَديثُنا

قَصرَ الدُبارَةِ هَل أَتاكَ حَديثُنا=فَالشَرقُ ريعَ لَهُ وَضَجَّ المَغرِبُ
أَهلاً بِساكِنِكَ الكَريمِ وَمَرحَباً=بَعدَ التَحِيَّةِ إِنَّني أَتَعَتَّبُ
نَقَلَت لَنا الأَسلاكُ عَنكَ رِسالَةً=باتَت لَها أَحشاؤُنا تَتَلَهَّبُ
ماذا أَقولُ وَأَنتَ أَصدَقُ ناقِلٍ=عَنّا وَلَكِنَّ السِياسَة تَكذِبُ
عَلَّمتَنا مَعنى الحَياةِ فَما لَنا=لا نَشرَئِبُّ لَها وَما لَكَ تَغضَبُ
أَنَقِمتَ مِنّا أَن نُحِسَّ وَإِنَّما=هَذا الَّذي تَدعو إِلَيهِ وَتَندُبُ
أَنتَ الَّذي يُعزى إِلَيهِ صَلاحُنا=فيما تُقَرِّرُهُ لَدَيكَ وَتَكتُبُ
إِن ضاقَ صَدرُ النيلِ عَمّا هالَهُ=يَومَ الحَمامِ فَإِنَّ صَدرَكَ أَرحَبُ
أَوَ كُلَّما باحَ الحَزينُ بِأَنَّةٍ=أَمسَت إِلى مَعنى التَعَصُّبِ تُنسَبُ
رِفقاً عَميدَ الدَولَتَينِ بِأُمَّةٍ=ضاقَ الرَجاءُ بِها وَضاقَ المَذهَبُ
رِفقاً عَميدَ الدَولَتَينِ بِأُمَّةٍ=لَيسَت بِغَيرِ وَلائِها تَتَعَذَّبُ
إِن أَرهَقوا صَيّادَكُم فَلَعَلَّهُم=لِلقوتِ لا لِلمُسلِمينَ تَعَصَّبوا
وَلَرُبَّما ضَنَّ الفَقيرُ بِقوتِهِ=وَسَخا بِمُهجَتِهِ عَلى مَن يَغصِبُ
في دِنشِوايَ وَأَنتَ عَنّا غائِبٌ=لَعِبَ القَضاءُ بِنا وَعَزَّ المَهرَبُ
حَسِبوا النُفوسَ مِنَ الحَمامِ بَديلَةً=فَتَسابَقوا في صَيدِهِنَّ وَصَوَّبوا
نُكِبوا وَأَقفَرَتِ المَنازِلُ بَعدَهُم=لَو كُنتَ حاضِرَ أَمرِهِم لَم يُنكَبوا
خَلَّيتَهُم وَالقاسِطونَ بِمَرصَدٍ=وَسِياطُهُم وَحِبالُهُم تَتَأَهَّبُ
جُلِدوا وَلَو مَنَّيتَهُم لَتَعَلَّقوا=بِحِبالِ مَن شُنِقوا وَلَم يَتَهَيَّبوا
شُنِقوا وَلَو مُنِحوا الخِيارَ لَأَهَّلوا=بِلَظى سِياطِ الجالِدينَ وَرَحَّبوا
يَتَحاسَدونَ عَلى المَماتِ وَكَأسُهُ=بَينَ الشِفاهِ وَطَعمُهُ لا يَعذُبُ
مَوتانِ هَذا عاجِلٌ مُتَنَمِّرٌ=يَرنو وَهَذا آجِلٌ يَتَرَقَّبُ
وَالمُستَشارُ مُكاثِرٌ بِرِجالِهِ=وَمُعاجِزٌ وَمُناجِزٌ وَمُحَزِّبُ
يَختالُ في أَنحائِها مُتَبَسِّماً=وَالدَمعُ حَولَ رِكابِهِ يَتَصَبَّبُ
طاحوا بِأَربَعَةٍ فَأَردَوا خامِساً=هُوَ خَيرُ ما يَرجو العَميدُ وَيَطلُبُ
حُبٌّ يُحاوِلُ غَرسَهُ في أَنفُسٍ=يُجنى بِمَغرِسِها الثَناءُ الطَيِّبُ
كُن كَيفَ شِئتَ وَلا تَكِل أَرواحَنا=لِلمُستَشارِ فَإِنَّ عَدلَكَ أَخصَبُ
وَأَفِض عَلى بُندٍ إِذا وَلِيَ القَضا=رِفقاً يَهَشُّ لَهُ القَضاءُ وَيَطرَبُ
قَد كانَ حَولَكَ مِن رِجالِكَ نُخبَةٌ=ساسوا الأُمورَ فَدَرَّبوا وَتَدَرَّبوا
أَقصَيتَهُم عَنّا وَجِئتَ بِفِتيَةٍ=طاشَ الشَبابُ بِهِم وَطارَ المَنصِبُ
فَاِجعَل شِعارَكَ رَحمَةً وَمَوَدَّةً=إِنَّ القُلوبَ مَعَ المَوَدَّةِ تُكسَبُ
وَإِذا سُئِلتَ عَنِ الكِنانَةِ قُل لَهُم=هِيَ أُمَّةٌ تَلهو وَشَعبٌ يَلعَبُ
وَاِستَبقِ غَفلَتَها وَنَم عَنها تَنَم=فَالناسُ أَمثالُ الحَوادِثِ قُلَّبُ

آخر مواضيعي

0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده
0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

KasaNova غير متواجد حالياً  
قديم 08-08-2010, 05:56 PM   #8
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

حَطَمتُ اليَراعَ فَلا تَعجَبي

حَطَمتُ اليَراعَ فَلا تَعجَبي=وَعِفتُ البَيانَ فَلا تَعتَبي
فَما أَنتِ يا مِصرُ دارُ الأَديبِ=وَلا أَنتِ بِالبَلَدِ الطَيِّبِ
وَكَم فيكِ يا مِصرُ مِن كاتِبٍ=أَقالَ اليَراعَ وَلَم يَكتُبِ
فَلا تَعذِليني لِهَذا السُكوتِ=فَقَد ضاقَ بي مِنكِ ما ضاقَ بي
أَيُعجِبُني مِنكِ يَومَ الوِفاقِ=سُكوتُ الجَمادِ وَلِعبُ الصَبي
وَكَم غَضِبَ الناسُ مِن قَبلِنا=لِسَلبِ الحُقوقِ وَلَم نَغضَبِ
أَنابِتَةَ العَصرِ إِنَّ الغَريبَ=مُجِدٌّ بِمِصرَ فَلا تَلعَبي
يَقولونَ في النَشءِ خَيرٌ لَنا=وَلِلنَشءِ شَرٌّ مِنَ الأَجنَبي
أَفي الأَزبَكِيَّةِ مَثوى البَنينِ=وَبَينَ المَساجِدِ مَثوى الأَبِ
وَكَم ذا بِمِصرَ مِنَ المُضحِكاتِ=كَما قالَ فيها أَبو الطَيِّبِ
أُمورٌ تَمُرُّ وَعَيشٌ يُمِرُّ=وَنَحنُ مِنَ اللَهوِ في مَلعَبِ
وَشَعبٌ يَفِرُّ مِنَ الصالِحاتِ=فِرارَ السَليمِ مِنَ الأَجرَبِ
وَصُحفٌ تَطِنُّ طَنينَ الذُبابِ=وَأُخرى تَشُنُّ عَلى الأَقرَبِ
وَهَذا يَلوذُ بِقَصرِ الأَميرِ=وَيَدعو إِلى ظِلِّهِ الأَرحَبِ
وَهَذا يَلوذُ بِقَصرِ السَفيرِ=وَيُطنِبُ في وِردِهِ الأَعذَبِ
وَهَذا يَصيحُ مَعَ الصائِحينَ=عَلى غَيرِ قَصدٍ وَلا مَأرَبِ
وَقالوا دَخيلٌ عَلَيهِ العَفاءُ=وَنِعمَ الدَخيلُ عَلى مَذهَبي
رَآنا نِياماً وَلَمّا نُفِق=فَشَمَّرَ لِلسَعيِ وَالمَكسَبِ
وَماذا عَلَيهِ إِذا فاتَنا=وَنَحنُ عَلى العَيشِ لَم نَدأَبِ
أَلِفنا الخُمولَ وَيا لَيتَنا=أَلِفنا الخُمولَ وَلَم نَكذِبِ
وَقالوا المُؤَيَّدُ في غَمرَةٍ=رَماهُ بِها الطَمَعُ الأَشعَبي
دَعاهُ الغَرامُ بِسِنِّ الكُهولِ=فَجُنَّ جُنوناً بِبِنتِ النَبي
فَضَجَّ لَها العَرشُ وَالحامِلوهُ=وَضَجَّ لَها القَبرُ في يَثرِبِ
وَنادى رِجالٌ بِإِسقاطِهِ=وَقالوا تَلَوَّنَ في المَشرَبِ
وَعَدّوا عَلَيهِ مِنَ السَيِّئاتِ=أُلوفاً تَدورُ مَعَ الأَحقُبِ
وَقالوا لَصيقٌ بِبَيتِ الرَسولِ=أَغارَ عَلى النَسَبِ الأَنجَبِ
وَزَكّى أَبو خَطوَةٍ قَولَهُم=بِحُكمٍ أَحَدَّ مِنَ المَضرِبِ
فَما لِلتَهاني عَلى دارِهِ=تَساقَطُ كَالمَطَرِ الصَيِّبِ
وَما لِلوُفودِ عَلى بابِهِ=تَزُفُّ البَشائِرَ في مَوكِبِ
وَما لِلخَليفَةِ أَسدى إِلَيهِ=وِساماً يَليقُ بِصَدرِ الأَبي
فَيا أُمَّةً ضاقَ عَن وَصفِها=جَنانُ المُفَوَّهِ وَالأَخطَبِ
تَضيعُ الحَقيقَةُ ما بَينَنا=وَيَصلى البَريءُ مَعَ المُذنِبِ
وَيُهضِمُ فينا الإِمامُ الحَكيم=وَيُكرِمُ فينا الجَهولُ الغَبي
عَلى الشَرقِ مِنّي سَلامُ الوَدودِ=وَإِن طَأطَأَ الشَرقُ لِلمَغرِبِ
لَقَد كانَ خِصباً بِجَدبِ الزَمانِ=فَأَجدَبَ في الزَمَنِ المُخصِبِ

آخر مواضيعي

0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده
0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..
0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟

KasaNova غير متواجد حالياً  
قديم 08-08-2010, 05:57 PM   #9
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

أَجَل هَذِهِ أَعلامُهُ وَمَواكِبُه

أَجَل هَذِهِ أَعلامُهُ وَمَواكِبُه=هَنيئاً لَهُم فَليَسحَبِ الذَيلَ ساحِبُه
هَنيئاً لَهُم فَالكَونُ في يَومِ عيدِهِم=مَشارِقُهُ وَضّاءَةٌ وَمَغارِبُه
رَعى اللَهُ شَعباً جَمَّعَ العَدلُ شَملَهُ=وَتَمَّت عَلى عَهدِ الرَشادِ رَغائِبُه
تَحالَفَ في ظِلِّ الهِلالِ إِمامُهُ=وَحاخامُهُ بَعدَ الخِلافِ وَراهِبُه
خُذوا بِيَدِ الإِصلاحِ وَالأَمرُ مُقبِلٌ=فَإِنّي أَرى الإِصلاحَ قَد طَرَّ شارِبُه
وَرُدّوا عَلى المُلكِ الشَبابَ الَّذي ذَوى=فَإِنّي رَأَيتُ المُلكَ شابَت ذَوائِبُه
فَمَن يَطلُبُ الدُستورَ بِالسوءِ بَعدَ ما=حَمَتهُ يَدُ الفاروقِ فَاللَهُ طالِبُه
إِذا شَوكَتُ الفاروقُ قامَ مُنادِياً=إِلى الحَقِّ لَبّاهُ نِيازي وَصاحِبُه
ثَلاثَةُ آسادٍ يُجانِبُها الرَدى=وَإِن هِيَ لاقاها الرَدى لا تُجانِبُه
يُصارِعُها صَرفُ المَنونِ فَتَلتَقي=مَخالِبُها فيهِ وَتَنبو مَخالِبُه
رَوَت قَولَ بَشّارٍ فَثارَت وَأَقسَمَت=وَقامَت إِلى عَبدِ الحَميدِ تُحاسِبُه
إِذا المَلِكُ الجَبّارُ صَعَّرَ خَدَّهُ=مَشَينا إِلَيهِ بِالسُيوفِ نُعاتِبُه
وَسارَ عَلى أَعقابِها كُلُّ سابِحٍ=عَلى مَتنِهِ بُرجٌ مَشيدٌ يُداعِبُه
يَصيحُ بِهِ لا رِيَّ أَو نَبلُغَ المُنى=وَلا شِبَعٌ أَو يُرجِعَ الحَقَّ غاصِبُه
هُنالِكَ فَاِنهَل وَاِتَّخِذ ثَمَّ مَربَطاً=بِيَلدِزَ وَاِحمَد في الوَغى مَن تُصاحِبُه
رِجالٌ مِنَ الإيمانِ مَلأى نُفوسُهُم=وَجَيشٌ مِنَ الأَتراكِ ظَمأى قَواضِبُه
صَوالِجُهُ سُمرُ القَنا وَكُراتُهُ=رُؤوسُ الأَعادي وَالحُصونُ مَلاعِبُه
إِذا ثارَ دُكَّت أَجبُلٌ وَتَخَشَّعَت=بِحارٌ وَأَمضى اللَهُ ما هُوَ كاتِبُه
وَثُلَّت عُروشٌ وَاِستَقَرَّت مَمالِكٌ=وَلَو أَنَّ ذا القَرنَينِ فيها يُناصِبُه
فَمَن لَم يُشاهِد يَلدِزاً بَعدَ رَبِّها=وَقَد زالَ عَنهُ المُلكُ وَاِندَكَّ جانِبُه
وَأَسلَمَهُ أَحبابُهُ لِقُضاتِهِ=وَفَرَّ وَلَم يَخشَ المَعَرَّةَ كاتِبُه
وَقَلَّمَتِ الأَقدارُ أَظفارَ بَطشِهِ=وَدَلَّ عَلى ما تَجهَلُ الجِنُّ حاجِبُه
فَما شَهِدَ الدُنيا تَزولُ وَلا رَأى=بَلاءَ قَضاءِ اللَهِ فيمَن يُحارِبُه
أُبيحَ حِماها وَاِنطَوى مَجدُ رَبِّها=وَقامَت عَلى البَيتِ الحَميدي نَوادِبُه
وَلَم يُغنِ عَن عَبدِ الحَميدِ دَهاؤُهُ=وَلا عَصَمَت عَبدَ الحَميدِ تَجارِبُه
وَلَم يَحمِهِ حِصنٌ وَلَم تَرِم دونَهُ=دَنانيرُهُ وَالأَمرُ بِالأَمرِ حازِبُه
وَلَم يُخفِهِ عَن أَعيُنِ الحَقِّ مِخدَعٌ=وَلا نَفَقٌ في الأَرضِ جَمٌّ مَسارِبُه
أَقامَ عَلَيهِ مَهلَكاً عِندَ مَهلَكٍ=يَمُرُّ بِهِ رَوحُ الصَبا فَيُواثِبُه
تَحاماهُ حَتّى الوَهمُ خَوفَ اِغتِيالِهِ=فَلَو مَسَّهُ طَيفٌ لَدارَت لَوالِبُه
وَأَسرَفَ في حُبِّ الحَياةِ فَحاطَها=بِسورٍ مِنَ الأَهوالِ لَم يَنجُ راكِبُه
فَفي كُلِّ قُفلٍ لِلمَنِيَّةِ مَكمَنٌ=وَفي كُلِّ مِفتاحٍ قَضاءٌ يُراقِبُه
وَفي كُلِّ رُكنٍ صورَةٌ لَو تَكَلَّمَت=لَما شَكَّ في عَبدِ الحَميدِ مُخاطِبُه
تَماثيلُ إيهامٍ أُنيمَت وَأُقعِدَت=تَراءى بِها أَعطافُهُ وَمَناكِبُه
تُمَثِّلُهُ في نَومِهِ وَجُلوسِهِ=وَتَخدَعُ فيهِ المَوتَ حينَ يُقارِبُه
أَقامَ عَلَيهِ أَلفَ مَوتٍ مُحَجَّبٍ=لِيَغلِبَ مَوتاً واحِداً عَزَّ غالِبُه
سَلوهُ أَأَغنَت عَنهُ في يَومِ خَلعِهِ=عَجائِبُهُ أَو أَحرَزَتهُ غَرائِبُه
وَقَد نَزَلَ المِقدارُ بِالأَمرِ صادِعاً=فَضاقَت عَلى شَيخِ المُلوكِ مَذاهِبُه
وَأَخرَجَهُ مِن يَلدِزٍ رَبُّ يَلدِزٍ=وَجَرَّدَهُ مِن سَيفِ عُثمانَ واهِبُه
وَأَصبَحَ في مَنفاهُ وَالجَيشُ دونَهُ=يُغالِبُ ذِكرى مُلكِهِ وَتُغالِبُه
يُناديهِ صَوتُ الحَقِّ ذُق ما أَذَقتَهُم=فَكُلُّ اِمرِئٍ رَهنٌ بِما هُوَ كاسِبُه
هُمُ مَنَحوكَ اليَومَ ما أَنتَ مُشتَهٍ=فَرُدَّ لَهُم بِالأَمسِ ما أَنتَ سالِبُه
وَدَع عَنكَ ما أَمَّلتَ إِن كُنتَ حازِماً=فَلَم يَبقَ لِلآمالِ فَضلٌ تُجاذِبُه
مَضى عَهدُ الاِستِبدادِ وَاِندَكَّ صَرحُهُ=وَوَلَّت أَفاعيهِ وَماتَت عَقارِبُه
لَكَ اللَهُ يا تَمّوزُ إِنَّكَ بَلسَمٌ=لِجَرحى الأَسى وَالدَهرُ تَعدو نَوائِبُه
فَكَم رُعتَ جَبّاراً وَأَرهَقتَ ظالِماً=وَأَنصَفتَ مَظلوماً تَوالَت مَصائِبُه
فَدَيناكَ مِن شَهرٍ أَغَرٍّ مُحَجَّلٍ=أَوائِلُهُ مَيمونَةٌ وَعَواقِبُه
تُقابِلُهُ الأَعيادُ في الأَرضِ كُلَّما=تَجَلّى هِلالُ الشَهرِ أَو لاحَ حاجِبُه
فَفي الغَربِ عيدٌ يَنظِمُ الغَربُ حُسنَهُ=فَتَهتَزُّ مِن وَقعِ السُرورِ جَوانِبُه
وَفي الشَرقِ عيدٌ لَم يَرَ الشَرقُ مِثلَهُ=تَدَفَّقُ في دارِ السَلامِ مَواكِبُه
يُطيفونَ بِالعَرشِ الكَريمِ وَرَبُّهُ=تُطيفُ بِهِم آلاؤُهُ وَمَناقِبُه
لِتَهنَئ أَميرَ المُؤمِنينَ مُحَمَّداً=خِلافَتُهُ فَالعَرشُ سَعدٌ كَواكِبُه
سَتَملِكُ أَمواجَ البِحارِ سَفينُهُ=كَما مَلَكَت شُمَّ الجِبالِ كَتائِبُه
مَمالِكُهُ مَحروسَةٌ وَثُغورُهُ=رَكائِبُهُ مَنصورَةٌ وَمَراكِبُه

آخر مواضيعي

0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..
0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده

KasaNova غير متواجد حالياً  
قديم 08-08-2010, 05:59 PM   #10
تاريخ التسجيل: Jul 2010
رقم العضوية : 4147
العمر : 22
المشاركات : 803
بمعدل : 0.59 يوميا

معدل تقييم المستوى : 4
عضو فعال
افتراضي رد: الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

آذَنَت شَمسُ حَياتي بِمَغيبِ

آذَنَت شَمسُ حَياتي بِمَغيبِ=وَدَنا المَنهَلُ يا نَفسُ فَطيبي
إِنَّ مَن سارَ إِلَيهِ سَيرَنا=وَرَدَ الراحَةَ مِن بَعدِ اللُغوبِ
قَد مَضى حِفني وَهَذا يَومُنا=يَتَدانى فَاِستَثيبي وَأَنيبي
وَاِرقُبيهِ كُلَّ يَومٍ إِنَّما=نَحنُ في قَبضَةِ عَلّامِ الغُيوبِ
اُذكُري المَوتَ لَدى النَومِ وَلا=تُغفِلي ذِكرَتَهُ عِندَ الهُبوبِ
وَاُذكُري الوَحشَةَ في القَبرِ فَلا=مُؤنِسٌ فيهِ سِوى تَقوى القُلوبِ
قَدِّمي الخَيرَ اِحتِساباً فَكَفى=بَعضُ ما قَدَّمتِ مِن تِلكَ الذُنوبِ
راعَني فَقدُ شَبابي وَأَنا=لا أُراعُ اليَومَ مِن فَقدِ مَشيبي
حَنَّ جَنبايَ إِلى بَردِ الثَرى=حَيثُ أُنسى مِن عَدُوٍّ وَحَبيبِ
مَضجَعٌ لا يَشتَكي صاحِبُهُ=شِدَّةَ الدَهرِ وَلا شَدَّ الخُطوبِ
لا وَلا يُسئِمُهُ ذاكَ الَّذي=يُسئِمُ الأَحياءَ مِن عَيشٍ رَتيبِ
قَد وَقَفنا سِتَّةً نَبكي عَلى=عالِمِ المَشرِقِ في يَومٍ عَصيبِ
وَقَفَ الخَمسَةُ قَبلي فَمَضَوا=هَكَذا قَبلي وَإِنّي عَن قَريبِ
وَرَدوا الحَوضَ تِباعاً فَقَضَوا=بِاِتِّفاقٍ في مَناياهُم عَجيبِ
أَنا مُذ بانوا وَوَلّى عَهدُهُم=حاضِرُ اللَوعَةِ مَوصولُ النَحيبِ
هَدَأَت نيرانُ حُزني هَدأَةً=وَاِنطَوى حِفني فَعادَت لِلشُبوبِ
فَتَذَكَّرتُ بِهِ يَومَ اِنطَوى=صادِقُ العَزمَةِ كَشّافُ الكُروبِ
يَومَ كَفَّنّاهُ في آمالِنا=وَذَكَرنا عِندَهُ قَولَ حَبيبِ
عَرَفوا مَن غَيَّبوهُ وَكَذا=تُعرَفُ الأَقمارُ مِن بَعدِ المَغيبِ
وَفُجِعنا بِإِمامٍ مُصلِحٍ=عامِرِ القَلبِ وَأَوّابٍ مُنيبِ
كَم لَهُ مِن باقِياتٍ في الهُدى=وَالنَدى بَينَ شُروقٍ وَغُروبِ
يَبذُلُ المَعروفَ في السِرِّ كَما=يَرقُبُ العاشِقُ إِغفاءَ الرَقيبِ
يُحسِنُ الظَنَّ بِهِ أَعداؤُهُ=حينَ لا يَحسُنُ ظَنٌّ بِقَريبِ
تَنزِلُ الأَضيافُ مِنهُ وَالمُنى=وَالخِلالُ الغُرُّ في مَرعىً خَصيبِ
قَد مَضَت عَشرٌ وَسَبعٌ وَالنُهى=في ذُبولٍ وَالأَماني في نُضوبِ
نَرقُبُ الأُفقَ فَلا يَبدو بِهِ=لامِعٌ مِن نورِ هادٍ مُستَثيبِ
وَنُنادي كُلَّ مَأمولٍ وَما=غَيرُ أَصداءِ المُنادي مِن مُجيبِ
دَوِيَ الجُرحُ وَلَم يُقدَر لَهُ=بَعدَ ثاوي عَينِ شَمسٍ مِن طَبيبِ
أَجدَبَ العِلمُ وَأَمسى بَعدَهُ=رائِدُ العِرفانِ في وادٍ جَديبِ
رَحمَةُ الدينِ عَلَيهِ كُلَّما=خَرَجَ التَفسيرُ عَن طَوقِ الأَريبِ
رَحمَةُ الرَأيِ عَلَيهِ كُلَّما=طاشَ سَهمُ الرَأيِ في كَفِّ المُصيبِ
رَحمَةُ الفَهمِ عَلَيهِ كُلَّما=دَقَّتِ الأَشياءُ عَن ذِهنِ اللَبيبِ
رَحمَةُ الحِلمِ عَلَيهِ كُلَّما=ضاقَ بِالحِدثانِ ذو الصَدرِ الرَحيبِ
لَيسَ في مَيدانِ مِصرٍ فارِسٌ=يَركَبُ الأَخطارَ في يَومِ الرُكوبِ
كُلَّما شارَفَهُ مِنّا فَتىً=غالَهُ المِقدارُ مِن قَبلِ الوُثوبِ
ما تَرى كَيفَ تَوَلّى قاسِمٌ=وَهوَ في المَيعَةِ وَالبُردِ القَشيبِ
أُنسِيَ الأَحياءُ ذِكرى عَبدِهِ=وَهيَ لِلمُستافِ مِن مِسكٍ وَطيبِ
إِنَّهُم لَو أَنصَفوها لَبَنَوا=مَعهَداً تَعتادُهُ كَفُّ الوَهوبِ
مَعهَداً لِلدينِ يُسقى غَرسُهُ=مِن نَميرٍ فاضَ مِن ذاكَ القَليبِ
وَنَسينا ذِكرَ حِفني بَعدَهُ=وَدَفَنّا فَضلَهُ دَفنَ الغَريبِ
لَم تَسِل مِنّا عَلَيهِ دَمعَةٌ=وَهُوَ أَولى الناسِ بِالدَمعِ الصَبيبِ
سَكَنَت أَنفاسُ حِفني بَعدَ ما=طَيَّبَت في الشَرقِ أَنفاسَ الأَديبِ
عاشَ خِصبَ العُمرِ مَوفورَ الحِجا=صادِقَ العِشرَةِ مَأمونَ المَغيبِ

آخر مواضيعي

0 ايهما اقوي في الألم لحظة الفراق ام الحنين بعد الفراق ؟؟؟
0 نبذة عن حياة الشاعر نزار قباني ... وبعض من قصائده
0 الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده
0 عفوااا !! الشباب المصري غير متاح حالياَ ,, من فضلك حاول مرة أخرى
0 الاعمال الكاملة للشاعر حافظ أبراهيم .... نبذة عن حياته ..

KasaNova غير متواجد حالياً  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للشاعر, أبراهيم, الاعمال, الكاملة, حافظ, حياته, نبذة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأعمال الكاملة للشاعر فاروق جويده KasaNova الشعر وهمس القوافى - الخواطر والنثر 147 12-20-2010 07:27 AM
اهلا بك حافظ شكر SAM الترحيب والمناسبات العامه 1 07-17-2010 08:05 AM
اهلا بك أصدقاء حسام حافظ SAM الترحيب والمناسبات العامه 1 07-07-2010 11:14 AM
انما الاعمال بالنيات زهرة الجنة الحديث الشريف وعلومه 7 04-30-2010 10:34 AM
نبذة عن حياة الاسكندر المقدونى ConQueror منتدى الروايات والقصص 1 04-07-2010 06:08 PM