الاربعاء 23 ابريل 2014 - 01:39
وزير البترول: استثمارات بـ2 مليار دولار للتنقيب عن الغاز الطبيعى.. ولا صحة لرفع أسعار الوقود
تعزيزات أمنية بمحيط مركز شرطة طلخا والمستشفى المركزى
مصرع سائق على يد أمين شرطة بموقف طلخا
المسلمانى: "ايجيبت سات 2" ضربة قوية لإسرائيل.. ومنحنى لنهضة مصر
يارا نعوم: "الألتراس صح ومعاملتهم هى اللى بتنفع مع الشرطة"
صور.. مدير أمن الدقهلية يكرّم ضباط وأفراد ومجندين بفريق الرماية
غداً.. ائتلاف معلمو الحصة المنقطعون بالدقهلية يعقد اجتماعا مع " الشوادفى"
ضبط إخوانيين لإتهامهما بالتحريض على العنف بتمى الأمديد
تأجيل محاكمة خلية " الردع" بالمنصورة لـ 30 إبريل لسماع شهود الإثبات
اتحاد "تجارة المنصورة" يدعو لوقفة احتجاجية عقب تقديم موعد الإمتحانات
قوات الأمن تفرض سيطرتها على محيط جامعة المنصورة
صور.. سلسلة بشرية لدعم صباحى بميت غمر
صور.. " اتحاد شباب كفر عبد المؤمن" ينظم قافلة طبية لأهالى القرية
1000 جنية مكافأة لكل لاعب بأجا فى حالة الفوز على المريخ البورسعيدى
صور .."كالوشة وعيد" يدعمان قائمة شباب أجا قبل موقعة المريخ

اخبار المنصورة


بالصور..محمد حسان : مصر لن يحكمها مستبد من جديد .. ويجب أن تعود الشرطة لحماية مقدرات هذا الشعب .

محمد علاء | 03/12/2012 | عدد القراء: 9745

أكد الداعية الإسلامي محمد حسان أن مصر تعيش أزمات سياسية اقتصادية و للخروج منها يجب أن ننبذ الكراهية من بيننا، فشعار تلك المرحلة الكل يشكك في الكل، وكأن مصر لا يوجد بها شخص واحد، يمكن التعامل معه من أجل إعادة بناء الدولة المصرية الجديدة


وقال حسان خلال الندوة التي عقدت اليوم بكلية حقوق المنصورة، بحضور الشيخ على قاسم والشيخ محمد بن عبد السلام، أرفض سياسة الإقصاء، وأي فصيل سياسي لن يستطيع قياده مصر وحده في تلك المرحلة الحرجة سواء كان حزب الحرية و العدالة أو النور أو الليبراليون؛ فيجب أن نستمع لبعضنا، مؤكدا أن الإسلام دين السماحة لا يجبر أحد على الدخول فيه، فهل سيبيح لنا إجبار الآخرون على إتباع أفكارنا بالطبع لا، بشرط ألا نمنع من الدعوة ونشر كلمة الله بالكلمة الطيبة الحسنة الرقراقة كما أوصانا ربنا .

وأضاف حسان أن الولاء للدين ثم للوطن وليس لحزب من الأحزاب أو جماعة من الجماعات، مشيرا إلى أنه يميل إلى الشباب، حتى الذي يرفض مثل تلك الجلسة، فانا أدعوا إلى الحوار مع الأخر، مهما كان الاختلاف بيننا، فيجمعنا حب الوطن الذي هو من الدين، كما أن شباب مصر ليس أقل من شباب كوريا أو اليابان و أطالبهم بالتركيز في الدراسة ،والعمل من أجل هذا الوطن .

وتابع حسان نحتاج إلى تصحيح في أخلاقنا، فهناك انفلات أمنى وسوء في التعليم وتدهور الصحة وأمور كثيرة، لكن إصلاحها لن يكون إلا بالأخلاق فهي غاية من غايات البعثة النبوية الشريفة ، حيث قال الرسول إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق،  وأنا لا أقلل من قيمة العلم أو الآلة العسكرية أو غيرها ، وإنما الأخلاق هي التي ستصلح تلك المؤسسات، مؤكدا على أن أي أمة لا تستطيع التخلي عن شبابها أو شيوخها، فالشباب سواعد الأمة التي تبنى و تعمر والشيوخ هم الحكمة التي تخطط و تفكر، وأرجو من الشباب إعادة بناء الدولة المصرية على أسس الأخلاق .

و أكد حسان على حاجة مصر إلى قضاء مستقل يقول كلمته بالعدل بعيدا عن التدخل سواء كان من رئيس الدولة أو السلطة التشريعية أو السلطة القضائية ، مشيرا أن القضاة ثلاث أنواع، نوع في الجنة يحكم بالعدل والحق ، ونوع في النار يعرف الحق و يحكم بعكسه ، ونوع ثالث في نار أيضا لا يفقه الحق و لا يحكم به، مشيراً إلى أن ما حدث خلال الأيام الأخيرة من خروج الأمريكان المتهمين في قضية التمويل الأجنبي يحتاج إلى إجابات واضحة، فمصر تحتاج إلى الشفافية والوضوح فهذا الشعب لن يستطيع أحد أن يخدعه .

و طالب حسان من يقولون أن شعب مصر لا يصلحه إلا السياط، أن ينظروا إلى عمرو بن عبد العزيز عندما بعث إليه والى خرسان يطلب منه استخدام القوة لأن أهلها لا يحكمون إلا بها، فرد عليه، كذبت بل يصلحهم الحق والعدل، فأبسط هذا فيهم وأعلم أن مصر لن يحكمها مستبد من جديد ، فما وصلنا فيه الآن هو نتيجة هذا الاستبداد .

و أضاف يجب إعادة الثقة بين كافة المؤسسات والشعب ، وكذلك يجب أن تعود الشرطة لأدوارها في حماية مقدرات هذا الشعب، ولكن شريطة أن تتعامل معه بشكل يليق به ويحفظ كرامته، مطالبا الجميع بضرورة الحفاظ على الجيش لان كسره في مصلحة إسرائيل و خاصة في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة بأكملها ، ويجب التفريق بينه و بين المجلس العسكري الذي يحكم البلاد، فمباح أن نوجه له النقد والنصح مادام بناءا و للصالح العام، فلا أحد فوق المساءلة و المحاسبة فمن أخطا في حق دينه ووطنه و شعبه يجب أن يحاسب بكل عدل " لكم في القصاص حياة يا أولى الألباب" .

و خاطب حسان القضاء بضرورة العمل على استرداد الأموال المنهوبة من الشعب المصري و الرقابة على أموال الصناديق الخاصة كما طالب الجميع بضرورة إحياء قيمة العمل فلابد أن تتوقف الاعتصامات والإضرابات وأن نعمل جميعا من أجل مصلحة تلك البلد، وأنا هنا أتذكر كلمة شيخنا محمد متولي الشعراوي "لن تكون كلمتنا من رأسنا إلا وإن كانت لقمتنا من فأسنا" .

كما وجه حسان في الختام رسالة إلى ما اسماه إعلام الخيانة الذي يدعو إلى الفرقة و إثارة الفتن و ترك العمل، مطالبه أن يتحمل مسئولياته تجاه الوطن ولندرك جميعا قيمة الكلمة التي تخرج من ألسننا أو تكتبها أيدينا،وأختتم اللقاء بدعاء لأهل سوريا و مصر .


http://up.mansouracity.com/upfiles/ik676275.jpg

http://up.mansouracity.com/upfiles/0yn77954.jpg

http://up.mansouracity.com/upfiles/dey76275.jpg

http://up.mansouracity.com/upfiles/rwc79049.jpg

http://up.mansouracity.com/upfiles/fo779049.jpg

http://up.mansouracity.com/upfiles/r5n79049.jpg


اقرأ أيضا


التعليقات


    منصورة سيتي

    لا يوجد تعليقات لهذا الملف، اكتب تعليقك الآن.



CAPATCHA